بين اسبورت

أتلتيكو مدريد يعود بنقطة من موسكو

ولم يخسر أتلتيكو مدريد أي من مبارياته الست في الدوري الإسباني، لكنه تعرّض لخسارة قاسية في مستهل مشواره القاري أمام بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب برباعية نظيفة قبل أن يعوضها بفوز صعب على سالزبورغ النمسوي 3-2 في الجولة الثانية بفضل ثنائيه لنجمه البرتغالي جواو فيليكس.

ورفع أتلتيكو رصيده الى 4 نقاط مقابل نقطتين للوكوموتيف موسكو في حين يلعب لاحقا سالزبورغ النمسوي مع بايرن ميونيخ الالماني.

وشارك فيليكس في خط المقدمة الى جانب الأوروغوياني لويس سواريز المنتقل إليه مطلع الموسم الحالي من برشلونة.

ونجح اتلتيكو مدريد في افتتاح التسجيل عندما رفع المكسيكي هيكتور هيريرا كرة عرضية تابعها المدافع الأوروغوياني خوسيه ماريا خيمينز برأسه داخل الشباك (18). 

لكن فريق العاصمة الإسبانية لم ينعم كثيرا بتقدمه لأن الحكم احتسب ركلة جزاء لصالح لوكوموتيف إثر لمسة يد من هيريرا داخل المنطقة، فانبرى لها أنطون ميرانتشوك بنجاح مدركا التعادل لفريقه (25).

وكاد أتلتيكو يتقدم مجددا عندما وصلت الكرة الى الأرجنتيني انخل كوريا خارج المنطقة فأطلقها قوية لكن العارضة أنقذت الموقف 
(31).

واستمرت أفضلية أتلتيكو في مطلع الشوط الثاني واستحوذ على الكرة بنسبة كبيرة (79 في المئة مقابل 21 لمنافسه) وتلاعب فيليكس بدفاع لوكوموتيف قبل أن يمرر كرة داخل المنطقة باتجاه سواريز الذي غمزها برأسه باتجاه المرمى لكن الحارس غييرمي التقطها على دفعتين (52).

وأطلق فيليكس كرة لولبية من خارج المنطقة لكن غييرمي طار لها وابعدها ببراعة (58).

وحاول فيليكس مرة جديدة وهذه المرة عن طريقة كرة رأسية من مسافة قريبة لكن غييرمي تصدى لمحاولته مجددا (63).

وظن أتلتيكو مدريد انه تقدم على منافسه عندما سدد كوريا كرة رأسية اصطدمت بالعارضة وارتدت الى سواريز المتربص أمام المرمى فأودعها الشباك لكنه كان متسللا (65).

وعلى الرغم من المحاولات المتتالية لأتلتيكو في اواخر المباراة، فقد فشل بإحراز الفوز الذي كان يستحقه.                                                       




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى