السبق الإخباري

الرئيس سيدي محمد ولد محم .. يربط انتشار القتل بمآرب دنيئة لبعض الساسة

الإستغلال السياسي الرخيص لمآسي المفجوعين وآلامهم أمر في غاية الإنتهازية، فالجريمة ليست حكرا على هذا النظام ولا هي صناعته، والقضاء عليها كما هو غاية كل مواطن فهو غاية الحكومة، التي تعمل ومن خلال ملفات ومشاريع عديدة على القضاء على الجريمة التي يشكل الفقر والتسرب المدرسي والتفكك الأسري أهم مصادرها مما يترك أبناءنا فريسة لتجار المخدرات وعرضة للإنحراف والضياع وآلة طيعة بيد عتاة الجريمة ومحترفيها.

زر الذهاب إلى الأعلى