المراقب

الشيخ احمد ولد الشيخ حماه الله في مقابلة حصرية

الشيخ احمد ولد الشيخ حماه الله، احد مشايخ الصوفية المؤثرين في موريتانيا وعدد كبير من الدول الافريقية، وفي هذا اللقاء مع موقع المراقب الاخباري ومنصة قبس الموريتانية يتحدث بصراحة عن السياسة و الدين، ويظهر عددا من المواقف ووجهات النظر التي تهم المسلمين في موريتانيا وبقية دول العالم .

 
كمرجعية دينية و سياسية في آن معا فضيلة الشيخ الجليل حفظكم الله نرحب بكم في هذه المقابلة لانارة المشاهدين في موريتانيا وباقي دول العالم حول بعض القضايا الهامة .

السؤال الاول :
فضيلة الشيخ ماهو موقفكم من التصريح المسيء للرئيس الفرنسي ماكرون الاسبوع الماضي الذي أساء فيه للاسلام وللرسول عليه افضل الصلاة والسلام ؟

لقد أسأتم الى مقدسات حوالي مليارين من المسلمين في العالم ويجب عليكم الاعتذار لنا وسن قوانين تحرم الاساءة الى مقدساتنا.
عليكم ان تشجعوا مايساهم في تعزيز التعايش السلمي في بلدكم والعالم لا ما يغذي الفتنة والكراهية والعنصرية.
أدعوكم الى قراءة حياة الرسول عليه الصلاة والسلام والتعرف على اخلاقه وتسامحه ورحمته  قبل الكلام عنه.

ادعوا الشباب المسلم في فرنسا الى الابتعاد عن العنف والتطرف ومواجهة الغير بالحجج الدامغة والحكمة والعقل وبالمظاهرات السلمية القانونية حصراً .

ثانيا:
هل من كلمة توجهونها الى العالم الاسلامي لنصرة الرسول عليه افصل الصلاة والسلام ؟

الجواب:
اثمن الهبة الشعبية الكبيرة في العالم الاسلامي لنصرة الحبيب المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام
واطالب بمتابعة حملة المقاطعة للبضائع الفرنسية حتى يعتذر الرئيس الفرنسي وتسن فرنسا قانون يحرم الإساءة الى المقدسات الدينية ومعاقبة مرتكبيه.

ادعوا المسلمين  الى تجنب العنف والاعتداء على الانفس لان الاسلام يرفض ويحرم العنف والاعتداء على الارواح البشرية وان الاسلام دين رحمة والسلام.

ثالثا :
هل من كلمة توجهونها الى فرنسا ؟
لقد أسأتم الى مقدسات حوالي مليارين من المسلمين في العالم ويجب عليكم الاعتذار لنا وسن قوانين تحرم الاساءة الى مقدساتنا.
عليكم ان تشجعوا مايساهم في تعزيز التعايش السلمي في بلدكم والعالم لا ما يغذي الفتنة والكراهية والعنصرية.
أدعوكم الى قراءة حياة الرسول عليه الصلاة والسلام والتعرف على اخلاقه وتسامحه ورحمته  قبل الكلام عنه.

ادعوا الشباب المسلم في فرنسا الى الابتعاد عن العنف والتطرف ومواجهة الغير بالحجج الدامغة والحكمة والعقل وبالمظاهرات السلمية القانونية حصراً .

فرغم كل ما فعلت فرنسا للحموين لم نقم بردت فعل عنف وهذه هي قناعتنا .

رابعا:
نشاهد للاسف مع الوقت ضعف التكافل الاجتماعي في بلادنا كيف يمكن التغلب على هذه الظاهرة ؟

الجواب:
بالتعاون و التراحم بين الاغنياء والفقراء امتثالا لشريعتنا السمحاء
كما اطالب فخامة رئيس الجمهورية بإنشاء صندوق للزكاة والزامية  رجال الاعمال والتجار بالإنخراط فيه شريطة السماح لهم بالمشاركة في الصفقات العمومية.

خامسا:
في ختام هذه المقابلة هل من كلمة توجهونها الى فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني وللشعب الموريتاني ؟

الجواب:
أهنأ أخي فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني على جو الانفتاح في البلد منذ توليه الحكم ونأمل فيه الكثير من الخير للشعب والوطن ونرجوا من الله تعالى ان يرزقه بطانة صالحة تعيينه على القيام بمسؤولياته الكبيرة اتجاه هذا الشعب الذي يعاني من الفقر في اغلب ولايات الداخل حتى يستفيد من خيرات بلده .
كذالك ندعوه الى فتح للمواطنين مجال التنقيب عن الذهب في الشرق الموريتاني الغني بالذهب.
ايضا استصلاح الاراضي الصالحة للزراعة واستغلال المياه السطحية وتشجيع وتأطير المواطنين على زراعة الخضروات.
كما أحيي الشعب الموريتاني الطيب والمحب لرسول الله عليه افضل الصلاة والسلام على الهبة الكبيرة لنصرة الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام وأدعوهم إلى التراحم والتعاون والتأخي بينهم
 وأدعوا المسؤولين منهم خاصة إلى الشفافية والوطنية والاستقامة وأن يتقوا الله تعالى في مسؤولياتهم إتجاه شعبهم ووطنهم .
وفقكم الله تعالى جميعا لما يحبه ويرضاه ورزق بلدنا الأمن والأمان والتقدم والازدهار والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى