تقدم

تكريم رسمي للحمال المعجزة الفائز الأول في البكالوريا على مستوى تكانت والثاني علي المستوي الوطني

كرم معالي وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والاصلاح السيد ماء العينين ولداييه زوال اليوم الاربعاء 4 نوفمبر باسم فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، التلميذ المعجزة إبارك فيه ولد خير الله الفائزالاول في شهادة البكالورياء ،الآداب، على مستوى ولاية تكانت والثاني علي المستوي الوطني.

وتمثل تكريم هذا الفائز الذي زاوج بين الدراسة والعمل لكسب العيش خارج الدوام الدراسي حيث كان يعمل على عربة حمار لنقل البضائع دون ان ينقص ذلك من تحصيله العلمي، في شهادة تقديرو مبلغ مليون أوقية قديمة .

و أكد مدير التعليم الثانوي السيد عيسى ولد بيبات في كلمة له بالمناسبة على اهمية هذا الحفل التربوي الفريد من نوعه في تثمين جهو المتميزين والمثابرين الذين صبروا وصابروا وتحملوا الصعاب في سبيل تحقيق اهدافهم.

وقال إن تنفيذ تعليمات رئيس الجمهورية القاضية بتكريم هذا الشاب المتميز يبرهن على تشجيع الدولة للطموح المشروع للشباب الموريتاني على التميز والابداع،مماسيساعد في الزيادة من تحصيلهم التربوي، مهنأ التلميذ المكرم على همته العالية وتضحياته المتميزة.

وبدوره ثمن التلميذ إبارك فيه ولد خيرالله هذا التكريم و اعتبره تكريما لجميع التلاميذ المتميزين وتشجيعا للذين يريدون التفوق في دراستهم.

وقال ان هذه سنة حسنة سنها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الغزواني ،شاكرا له هذه الخطوة ،كما شكر وزير التهذيب الوطني على تنظيم هذا الحفل لتكريمه ،ممايدل على العناية التي يوليها قطاع التهذيب الوطني لتميز التلاميذ وتفوقهم على حد تعبيره.

وجرى التكريم بحضور المستشارين والمديرين المركزيين بالوزار


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى