ميادين

توقع إعادة الإعتبار لبعض المبعدين بتهمة التورط في ملفات فساد عشرية عزيز!!

خميس, 11/05/2020 – 18:02

يتوقع العديد من المراقبين للشأن الموريتاني، أن يتم خلال قابل الأسابيع أو الأيام، إعادة الإعتبار لبعض المشمولين في ملفات فساد عشرية الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، وذلك اعتمادا على إعادة الإعتبار للوزير السابق جا ملل الذي تم استجوابه من طرف الشرطة الموريتانية بشأن بعض الملفات المريبة، فتم تعيينه وزيرا أمينا عاما للحكومة، كما هو الحال بالنسبة للوزير السابق أحمد تيجاني الذي تم تعيينه على إحدى أهم المؤسسات المستحدثة في عهد ولد الغزواني، وهو الذي ينتقد تسييره لمنطقة نواذيبو الحرة، خصوصا وأنه يتهم من طرف العديد بتسخيرها لصالح ولد عبد العزيز و”آل بيته”.

ويرى هؤلاء المراقبين، أن أحد المشمولين في ملفات الفساد،  مثل أمام اللجنة البرلمانية واستجوب من طرف الشرطة، يتوقع أن يعاد إليه الإعتبار في القريب العاجل، من خلال إسناد إدارة مؤسسة عمومية له، وهو ما يطرح التساؤلات حول خلفية هذه القضية، والتي باتت موضع انتقادات واسعة في عديد الأوساط، نظرا لتدوير رموز الفساد في عشرية ولد عبد العزيز، في الوقت الذي يوجد عدد معتبر من الاشخاص، الذين وقفوا مع الرئيس الحالي في حملته الإنتخابية وكانت لهم أدوار متميزة فيها، لم يتم حتى الساعة منحهم أية مسؤولية، رغم المؤهلات التي يحظون بها.

         


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى