الموريتاني

حركة إيرا تتظاهر ضد إطلاق سراح الصحفي ولد خطري – الموريتاني

تظاهر زوال اليوم عدد من نشطاء حركة إيرا غير المرخصة، صحبة بعض أقارب الفتاة سلكها التي راحت ضحية عملية اغتصاب وقتل قرب شارع المقاومة المعروف شعبيا بشارع عزيز في الثالث من سبتمبر الماضي.

وردد المتظاهرون عبارات “لا للحرية المؤقتة للمغتصبين” في إشارة للصحفي ابراهيم ولد خطري الذي كان برفقة الضحية وقت مهاجمتهما من طرف عصابة من أربعة أفراد حسب ما توصلت تحقيقات الشرطة والنيابة والقضاء الجنائي.

وكان ابراهيم ولد خطري قد أحيل إلى السجن بتهمة انتهاك حرمات الله، بينما تتهمه حركة إيرا بكونه هو الجاني الحقيقي، وأن أفراد العصابة الدانين تم الزج بهم لتبرئته من تهمة القتل والاغتصاب.

وكان ولد خطري فد نشر قبل فترة على موقه “الشرق اليوم” خبرا يتهم فيه أخت زوجة بيرام بالحمل سفاحا من أحد المقربين من الأخير الشيء الذي خلف حربا مستعرة بين إيرا وولد خطري، مازالت ارتداداتها مستمرة حتى اليوم.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى