الصحراء

“خطة استراتيجية” من اسنيم لزيادة إنتاجها إلى الضعف في 6 سنوات

من المنتظر أن يزور الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني يوم غد مدينة ازويرات حيث سيدشن عددا من المشاريع ومكتبا لشركة معادن موريتانيا كما سيزور الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (اسنيم) حيث تسعى الحكومة إلى “رفع التحديات” التي تواجهها الشركة لمواجهة تراجع أدائها في السنوات الأخيرة.

 

ووفق تقرير للوكالة الموريتانية للأنباء فإن السلطات لديها “سياسة طموحة” لتطوير الشركة والنهوض بها من أجل مضاعفة إنتاجها إلى 18 مليون طن بحلول 2024 و24 مليون طن بعدها بسنتين، أي ضعف إنتاج 2019 في خطة استيراتيجية حيث سيتم تنفيذ مشاريع رئيسية “تساهم في صعود الشركة” وفق تعبير الوكالة الرسمية.

 

وأضافت الوكالة بأن برنامج اسنيم الاستيراتيجي الذي “قدمته الإدارة الحالية” إلى الحكومة التي صادقت عليه هو رؤية قصيرة ومتوسطة وطويلة تمتد بين 2020-2026 تهدف إلى التحول نحو “إدارة عقلانية وتنمية مسؤولة” من أجل تعزيز دورها الاجتماعي والاقتصادي في البلاد.

 

واعتبر التقرير الوقت الحالي “مناسبا” للنهوض بشركة اسنيم لأن هناك “مناخا اجتماعيا هادئا” بينها والعمال، وبينها والشركاء، مشيرا إلى أن المشاريع الرئيسية التي ستساهم في “صعود الشركة” هي:

تنفيذ خطة العمل الهادفة إلى زيادة إنتاج مصنع قلابه 2 إلى 4 ملايين من الخامات المركزة

 مشروع التجريف الجاري لميناء المعدني

 إعادة تأهيل وعصرنة مصنع قلابه1   

 إعادة تأهيل منشآت المناولة بالرويسة لإنتاج مليوني طن

 تطوير مشروع افديرك لإنتاج 3 ملايين طن من المعادن الغنية إضافة إلى تطوير مصنع جديد في تزرقاف لإنتاج 6 ملايين طن من الخامات المركزة.

 

في حين رصدت هيئة اسنيم الخيرية 900 مليون أوقية قديمة “لدعم التنمية المحلية” في الولاية في اطار ما سماه التقرير بـ”توجهها الجديد” إلى المساهمة فى التنمية المحلية للتجمعات الواقعه بمحاذاة السكة الحديدية، ما بين انواذيبو وازويرات بالإضافة إلى بير امكرين، إضافة إلى مصادقة مجلس إدارة اسنيم هذه السنة على منح العمال 4 أشهر إضافة إلى 3.5 أشهر لوكلاء الأشغال و3 أشهر للأطر، وتخصيص 65 مليون أوقية جديدة “للجوانب الاجتماعية” وزيادة “اختيارية” بنسبة 10% للرواتب الأساسية المتوسطة لصالح 10% من العمال على دفعتين في يوليو وسبتمبر.

 

وأشارت الوكالة الرسمية إلى أن اسنيم حققت في العام الماضي، أرباحا بلغت 10.54  مليار أوقية جديدة بعد خمس سنوات من النتائج السيئة التي كبّدت الشركة مديونية ثقيلة، مستفيدة من  تحسّن أسعار الحديد في 2019 حيث بلغت 93.4 دولار للطن مقابل 69.46 دولار في عام 2018 و71.32 دولار للطن في عام 2017.




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى