موريتانيا الحدث

غزواني: لا شيء يجعلنا نتساهل مع ما يضر صحة المواطن وبيئته ونقاط شربه مهما كانت أرباحه !

قال الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني  الجمهورية إن التنقيب التقليدي إذا كان يسهم بشكل جوهري في نمو البلد وازدهاره؛ فإن مخاطر أخرى قد تترتب عليه، منها ما هو بيئي ومنها ما هو صحي، إضافة إلى مخاطر أخرى على المراعي والحيوانات ومصادر المياه.

 

 

وشدد الرئيس غزواني، في كلمة ألقاها في مدينة ازويرات بمناسبة إطلاق أنشطة شركة “معادن موريتانيا”، على أنه لن يكون هناك تساهل أو تهاون مع أي شيء، مهما كان، قد يؤدي إلى تضرر صحة أي مواطن، أو مصادر شربه، أو مراعي حيواناته، ولا مساومة على أي شيء من هذا القبيل مهما كانت أرباحه، ذهبا كان أو فضة.

 

 

وطمأن الرئيس غزواني ساكنة تيرس زمور قائلا: إن عليهم أن يتأكدوا أن الدولة لم ولن تضحي بصحتهم وسلامتهم من أجل أي شيء آخر.

 

 

وحث الرئيس غزواني شركة “معادن موريتانيا” على التنسيق التام مع قطاعي الصحة والبيئة والتنمية المستدامة، خصوصا في مجالات التكوين المطلوب للمنقبين و الناشطين في مجال معالجة الذهب ومخلفاته.

 

 

وبخصوص ما قيل مؤخرا من انزعاج سكان المنطقة، ومدينة ازويرات على وجه الخصوص، من مخاطر محتملة قد تترتب على معالجة واستخراج الذهب السطحي، أكد الرئيس غزواني أن جميع الأمور سيتم الرجوع قبل الدخول فيها إلى التشاور بين جميع المعنيين بالمجال: السكان وممثلوهم والجهات المعنية بحماية البيئة والجهات الصحية كذلك.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى