كيفه الآن

في المجتمع السوننكي المنظم قرار مجلس (الجنكره)يتم العمل به فور ا بقلم سيد محمد ول الشيخ

يمتاز المجتمع السوننكي المنظم  بعقد إجتماعات  للصغير والكبير وحتي الدقيق من شؤون قراهم فلكل قرية أصبحت مستقلة مكان للإجتماع ويكون في الماضي عريش وفيه مكان يجلس عليه أكابر القوم ورئيس القريه السوننكيه وعادة مايكون للقرية مجموعة من الحكماء الذين يجتمعون لكل نازلة تهم القرية ويجلسون علي الخشب المخصص للجلوس خشب الجكره والتي توجد عادة وسط القريه وقرب المسجد 

إجتماعات الجكره عادة ماتكون في النهار ويستمع عندها بإصغاء وهدوء تام لكلام الخصوم  ويصان حق الترجمه لغير الناطقين باللغة السوننكيه مع أن غالبة القري السوننكيه أصبحوا يتكلمون مختلف اللغات الوطنيه وحتي لغات الدول الأجنيه المجاوره والفرنسيه الجكره يتكلم فيها بكل الغات

قرار مجلس (الجنكره)يصبح ساري المفعول والعمل به يتم فورا بعد النطق به ويتقيد به الكبير والصغير وذالك نتيجه لشدة نظام هذا المجتمع الطيب المسالم والذي يعطي صورة موريتانيا التي قوتها في إختلاف ألوانها ولوغاتها الوطنيه ولكن هوجسد واحد.(سيد محمد ول الشيخ المولود)

 


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى