حوادث و مجتمع

كيف يمكن للموريتانيين أن يكونوا اغنياء خلال سنتين فقط من مأمورية الرئيس..

هل يسمح لي فخامة الرئيس ومعالي وزير الثقافة الناطق الرسمي باسم الحكومة بأن أخبرهما بأن الارتفاع الحالي للأسعار لا يخص الزيوت بل هو عام تقريبا على كل المواد: الألبان، الأرز، الدقيق، السكر، الدجاج، اللحوم، الألبسة، مواد البناء، قطع الغيار…إلخ، كل شيء تقريبا…

وهل يسمحان لي بأن أخبرهما بأن هذا الارتفاع في الأسعار مبالغ فيه جدا إلى درجة الوقاحة وقد أصبح موضة ركبها التجار الذين يتحكمون في كل شيء، وفي فترة من فترات العهود السابقة كانوا يتحكمون في الحكومة ويملون على الوزراء السياسة والقرارات التي عليهم اتخاذها، وفي هذا العهد نحن بحاجة إلى أن تثبت لنا الحكومة أنها هي سيدة الموقف وليس التجار…

وهل يسمحان لي بأن أخبرهما بأن المستفيد الأول من دكاكين تآزر هو التجار استفادة بالمليارات هي التي أنهكت اقتصادنا الوطني وقتلت سونمكس وارتهنت القرار الاقتصادي في يد التجار طيلة العشرية الماضية التي كانت تآزر فيها قبل توسيعها وتوسيع مجالها ورأسمالها تدعى تضامن وكانت دكاكينها تدعى دكاكين ولد عبد العزيز، وأنه لا حل لقضية الأسعار ما دام التجار هم الخصم والحكم في آن..

وهل يسمحان لي بأن أخبرهما بأننا بلد قليل السكان (4 ملايين نسمة) ضخم الموارد، وأن موارد بلدنا تكفي لجعل جميع الموريتانيين في مستوى غنى القطريين والإماراتيين.. وهل يسمحان لي بأن أريهما كيف يمكن للحكومة بفضل مستوى ثرواتنا الهائلة عن طريق قرارات اقتصادية ناجعة، أن تحول جميع الموريتانيين إلى أغنياء خلال سنتين فقط سنتين من السنوات الثلاث المتبقية من مأمورية فخامة الرئيس؟…
الحسين ولد محنض

المنصة Lminassa

شبكة إعلامية موريتانية تهتم بكل أخبار وأحداث الساحة الوطنية السياسية والرياضية والاجتماعية الصحة والمطبخ والموسيقى بكل حياد ومصداقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى