الأخبار

مستشمرفي الصيد يشرح انعكاسات إغلاق معبر “الكركرات” على القطاع

 

الأخبار(نواذيبو)- قال المستثمر في مجال الصيد بمدينة نواذيبو لمرابط ولد محمد حبيب إن إغلاق معبر “الكركرات” كان له تأثيرات متعددة الأبعاد منها الاقتصادي والاجتماعي على مستوى المدينة حسب قوله.

 

وأضاف في لقاء مع “الأخبار” أن الإغلاق سبب أزمتين أولاهما صادرات الأسماك المتجهة إلى أروبا وثانيهما أزمة الواردات من صناديق البلاستيكية وغاز التبريد وصفائح الكرتون المتجهة إلى نواذيبو.

 

وأشار ولد محمد حبيب إلى أن 85%من الأسماك المجمدة كانت تمر في شاحنات عبر المعبر فيما أن الأسماك الطازحة  يمر معظمها عبره ولم يبق أمامهم سوى النقل البحري منبها إلى طول فترته أما النقل الجوي فهو غال الثمن حسب قوله.

 

ورأى المستثمر في مجال الصيد أن إغلاق المعبر تسبب في أزمة وستتفاقم إن لم يتم حلها قبيل استئناف نشاطات الصيد التقليدي والصناعي ، مشددا على ضرورة وأهمية المعبر والنظر فيه من زوايا متعددة، وأن يتم انتهاج مقاربة جديدة وطنية تشجع التصنيع للمواد الأولية في نواذيبو لإيجاد حل مستديم لإستيرادها.

 

وطالب المستثمر الفاعلين الاقتصاديين والدولة بأن يعوا بأن من لاينتج مايستهلك فإن استقلاله سيبقى ناقصا ، ويجب على الجميع استخلاص الدروس والعبر مما حدث الآن وفق تعبيره.

 

وناشد المستثمر الحكومة بتشجيع التصنيع وخلق دينامكية للإنتاج المحلي والصناعة من أجل القضاء على الإستيراد ، مشددا على ضرورة ايجاد بنى تحتية والخدمات الأساسية من كهرباء وماء للمساعدة في الإنتقال نحو الصناعات التحويلية وتشجيع من يقوم بها من المصانع بإعفاءات ضريبية وتوفير ظروف مناسبة حسب تعبيره.




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى