موريتانيا اليوم

نقابات التعليم الأساسي تدق ناقوس خطر انهيار مسار الإصلاح

أكدت منسقية التعليم الإسرائيلي (متى) أنها لاحظت “تطورات مخيفة” جعلتها تبادر لمناشدة الطواقم التعليمية كي تتوخى أعلى درجات الحذر وتسد أحزمة الجد لحماية مشروع الإصلاح الذي طالما شكل املى وطموحات ينبغي أن لا يضيع.

واوضحت المتسفية، في بيان توصلت وكالة “موريتانيا اليوم” بنسخةمنه، أن المعلمين والمعلمات لم يعودوا مستعدين لدفع “قمة تجاهل أو جهل بعض العاملين في الإدارة العمومية بالمساطر القانونية والإجراءات التنظيمية”، والذي أدى لانتهاكات صارخة خلال الوقفة الاحتجاجية السلمية التي نظمتها المنسقية، الثلاثاء، أمام وزارة التهذيب الوطني..

نص البيان:

“مسار الإصلاح في خطر .. لطالما نبه المعلمون ان الكلمة العمومية لم يعد من المستصاغ تفريغها من دلالتها و مصداقيتها. ولطالما نبه المعلمون ان أي إصلاح أو إقلاع تنموي شامل لا يجعل من التعليم نقطة ارتكازه الجوهرية سيكون عرضة للضياع . أيها المعلمون أيتها المعلمات .. نتابع في منسقية التعليم الأساسي (متى) تطورات مخيفة تجعلنا ندعوكم في وقت مبكر لتشدوا أحزمة الجد والحذر دفاعا عن مشروع إصلاح شكل بالنسبة لنا طموحا وأملا لن يضيع .

و في ظل بوادر انتصار الأيادي التي طالما عبثت بالمسار التربوي وكل محاولات الإصلاح والتقارب داخل أروقة إدارتنا المركزية بوزارة التهذيب الوطني لم يعد بوسعنا إلا أن نسجل بثقة وأمانة ما يلي :

1/ إننا في منسقية التعليم الأساسي(متى) لم نعد مستعدين لدفع ثمن تجاهل أو جهل بعض العاملين في الإدارة العمومية للمساطر القانونية والإجراءات التنظيمية كما حدث في وقفة الكرامة الحاشدة المنظمة اليوم الثلاثاء 03 نوفمبر 2020 أمام وزارة التهذيب الوطني ‘ لولا رزانة وحنكة من تواجدوا في صفوف المعلمين ودوريات الأمن الوطني ..

2/ ننبه زملاءنا المعلمين أن ترسانة إعلامية كبرى قد بدأت في إعلان نظرة سياسية ذات أبعاد تشكيكية وتفكيكية لمسار منسقية التعليم الأساسي(متى) وأنهم مدعوون فقط إلى الحذر من الوقوع في شرك تلك الترسانة ؛ والتركيز على هموم المعلمين ومسارهم النضالي المتميز القائم على الجمع بين ثنائية متكاملة هي مصلحة المعلم مصلحة الوطن.

3/ إن مسطرة الإحتجاجات المجمع عليها كانت محصورة في فعل المعلم بما يضمنه القانون من وقفات وبيانات وإضرابات.. ستعزز خلال الأيام القليلة القادمة بروح استقلالية ناضجة قوامها هبة شعب ونخب ستجعل شعار ” التعليم قضية مجتمع ” يعود بقوة في وجه بقاء إدارة يدفع المجتمع برمته ثمن أدائها الفاشل خلال أزيد من عشر سنوات مضت . وفي الأخير نعبر بألم عن انتصار إرادة المفسدين في وزارة التهذيب الوطني بعدما أجهضوا محاولة الوزير في رأب الصدع والنهوض بقاموس الشراكة والحوار…

أنقذوا المسار فإن المخاطر محدقة به في فهم كل معلم نبيل . المكتب التنفيذي للمنسقية الموقعون :

_ النقابة الوطنية للمعلمين

_ نقابة الملحقين الإداريين.

_ نقابة مهنيي التعليم

_ تجمع مديري المدارس العمومية في موريتانيا.

_ حركة التعليم الأساسي.

نواكشوط بتاريخ 03 / 11 / 2020″.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى