المراقب

نقابات وروابط اعلامية تندد بسياسة نظام ولدالغزواني في التضييق على الصحافة والمدونين

شبكة المراقب(نواكشوط):دقت نقابات وروابط اعلامية ناقوس الخطر، عندما تحدثت في بيان شديد اللهجة عن ماسمته بالتراجع المخيف في حرية التعبير خلال السنة الاولى من حكم نظام الرئيس ولد الغزاني،حيث انه وللمرة الاولى منذ 10سنوات يتم ارسال صحفيين ومدونين الى السجن بعد ادانتهم في قضايا نشر،وجاء في البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم
         بيان
إننا في النقابات والتجمعات الصحفية الموقعة على هذا البيان  ،لنعلن عن أسفنا وخيبة أملنا في النظام الحالي ،بعد التراجع الكبير في مجال حرية التعبير والتضييق على المدونين والصحافة  ،بعد أن تبوأت موريتانيا صدارة التربع على عرش حرية الصحافة والتعبير في العالم العربي وافريقيا ، وهذا يذكرنا بالحنين للرجوع للأنظمة البوليسية التي تعاقبت على حكم البلد منذ استقلاله  ،حيث تم خنق الحرية مطلقا وكممت أفواه الصحافة وصودرت إلى أن جاء المجلس العسكري الحاكم بعد الاطاحة بنظام ولد الطايع والذي كرس اطلاق إذاعة المواطنة واحترام حرية التعبير, ليتعزز ذالك مع النظام السابق الذي الغى عقوبة حبس الصحفيين ،وكنا في انتظار المزيد مع الرئيس الغزواني قبل أن يفاجئنا بتسارعه الى تشريع قوانين سالبة للحرية ومتنافية مع الدستور..ليجد اصحاب الرأي أنفسهم بين كماشة القضاء وجبروت السلطة التنفيذية…

ونحن اذ نعتبر التضييق على الصحفيين والمدونين ومحاكمتهم وحبسهم خير دليل على تغطية فشل النظام الحالي في الحصول على مخرج من انقاذ الدولة من تراكمات النهب والسلب من الحكومات المتعاقبة على ادارة حكمها  .
فإننا نأمل أن تتراجع الدولة عن سياسة حبس المدونين والصحفيين بشكل سريع حتى لا تتراجع مكانتنا الريادية التي حققنا وحتى لا تهاجر أقلامنا عن الوطن هربا من تكميم الأفواه وبعدهم المواطن البسيط الذي سيهزب هو الآخر من الجوع.

الموقعون:

– تكتل (صحفييون أحرار)

– صحفيون ضد الكراهية

– اتحاد الماقع الاخبارية الموريتانية

– تجمع الصحافة المختصة في الشأن القضائي

 






أربعاء, 04/11/2020 – 16:46


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى