وكالة كيفه للأنباء

ولاية لعصابه/ فاتح مايو.. يوم ميت؟!

للعام الثاني تختفي بولاية لعصابه الأنشطة المخلدة لعيد الشغيلة؛ وذلك بسبب رئيسي هو منع التجمع بسبب الوباء،غير أنه المبرر الذي يصادف هوى في نفوس السادة النقابيين الذي باتت مهمتهم صعبة للغاية في توجيه العمال وتعبئتهم لقضايا محددة. خلال السنوات الأخيرة تسرب الملل وعم اليأس واستسلم العمال لقدرهم أمام سلطات عمومية وأرباب عمل يعملون بكل ما أوتوا من قوة من أجل إغلاق الطريق أمام ميلاد نقابات عمالية قوية وجادة،فكانت جهودهم تنصب على تدجين النقابيين والإجهاز على النضال العمالي بكل الوسائل من أجل دفع العمال للاستسلام، وهو الأمر الذي نجحوا فيه فلم يبق بيد هذه (…)


الأخبار

زر الذهاب إلى الأعلى