الإشعاع

يعيد نشرمقابلة سبق ان اجراها مع المسؤول الإعلامي لشركة النحاس باكجوجت



أجرى موقع الإشعاع الإلكتروني على هامش النسخة الثالثة من مهرجان الأصالة في اكجوجت مقابلة


خاصة مع المسؤول الإعلامي لشركة نحاس موريتانيا السيد النور ولد امبيريك


الإشعاع: ما هو تقديمكم لشركة نحاس موريتانيا بوصفكم مسؤولها الإعلامي مع ما شاع عنها من استنزاف للثروة وتدمير للبيئة ونقص المردودية على ساكنة اكجوجت بصفة خاصة والموريتانيين بشكل عام؟


النور: أود ـ أولا ـ أن أشكر موقع الإشعاع على اهتمامه بمعرفة واقع شركة نحاس موريتانيا


وقبل الرد على سؤالكم اسمحوا لي بإعطاء لمحة عن هذه الشركة


كما تعلمون هذه الشركة حديثة النشأة لكنها قدمت الكثير من الخدمات التي ساهمت بشكل فعلي في تنمية ولاية إينشيري التي ظلت ــ إلى وقت إقامة هذه الشركة ــ منطقة طرد للفئة النشطة من السكان بالإضافة إلى انعدام البنى التحتية من طرق وماء وكهرباء …


واليوم أصبحت ــ بفضل جهود هذه الشركة ــ منطقة جذب تتوفر على بنى تحتية متكاملة 


 أما ما يتعلق بسؤالكم حول الشائعات التي تعمل على بثها جهات معروفة فإن الشركة تجاوزت تلك المراحل بأفعال شاهدة على نفسها.


الإشعاع: ماهي مساهمة الشركة في الحد من البطالة، وما هو واقع عمالها؟


النور: تشغل الشركة بصفة مباشرة 1349 عاملا يتمتعون بحقوقهم الكاملة من تأمين صحي وأجور مرتفعة وعطل معوضة و 600 عاملا عن طريق التعاقد مع شركات وسيطة يتمتعون بنفس الحقوق.


وفي هذا الإطار فإن كتلة الرواتب لسنة 2012 بلغت 7.2 مليار أوقية


ومن هذا المنبر ــ يقول النور ــ نود أن نوضح للرأي العام أن حالة الوفاة التي طالت ــ مؤخرا ــ أحد عمال الشركة لا علاقة لها بظروف العمل


كما أؤكد أن الشركة تعمل جاهدة من أجل الحفاظ على صحة وسلامة عمالها والظروف التي يتم فيها العمل.


وفيما يخص الحفاظ على البيئة فقد شكلت الشركة فريقا متكاملا مخصصا لهذا الغرض.


الإشعاع:ما ذا قدمت االشركة في إطار دعم التعليم والصحة في مدينة اكجوجت؟


النور: عملت الشركة على تشييد مستوصف عصري مجهز وإعادة هيكلة وترميم الكثير من المدارس كما تعمل الآن على تكوين لصالح المعلمين للرفع من قدراتهم التربوية.


الإشعاع: هل من بين عمال الشركة موريتانيون ذوو كفاءات عالية؟


النور:نعم الطاقم الموريتاني يضم خبراء ومهندسين يتقدمون باستمرار في سلم الشركة.


الإشعاع: شكرا لكم على هذه التوضيحات.




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى