آتلانتيك ميديا

6 أصوات تفصل المرشح بايدن عن الرقم السحري 270

تفصل المرشح الرئاسي الديمقراطي جو بايدن 6 أصوات عن الرقم السحري 270، حيث يعتبر أي مرشح حصل عليه يفوز بالرئاسة الأميريكية لمدة 4 سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة,

ومع تقدم الفرز حصل المرشح الديمقراطي بايدن على 264، في حين حصل منافسه المرشح الجمهوري دونالد ترامب على 214 من المجمع الانتخابي.

في حين يحبس الأميركيون أنفاسهم في انتظار النتائج النهائية لانتخابات الرئاسة في وقت يتواصل فيه فرز الأصوات بالولايات المتأرجحة، وبينما صعد الرئيس دونالد ترامب اتهاماته بالتزوير مهددا باللجوء إلى القضاء، قال منافسه الديمقراطي جو بايدن إنه حقق ما يكفي من الأصوات للفوز؛ لكن عملية الفرز وحدها هي التي ستحدد اسم المرشح الفائز.

وقالت جين أومالي ديلون، مديرة حملة بايدن، إنهم متأكدون من أن بايدن سيحصل على 270 صوتا من المجمع الانتخابي، وسيعلنون فوزه فور الوصول إلى هذا العدد.

وقال بايدن إنه حصل على الأصوات الكافية للفوز، مضيفا في مؤتمر صحفي في ديلاوير إنه يتقدم على منافسه ترامب في ولايتي ويسكونسن وميشيغان بفارق يؤهله للفوز بهما، كما قال بايدن إنه في حال فوزه بالرئاسة، فإنه سيكون رئيسا لكل الأميركيين.

من جهته، قال المحامي بوب باور، مستشار حملة بايدن، إن بايدن فاز في الانتخابات، وسيدافع عن هذه الانتخابات، مضيفا خلال مؤتمر صحفي أن محاولات ترامب للتأثير في نيات الناخبين، وتقويض الديمقراطية ستفشل دون شك.

في هذه الأثناء، أطلقت حملة بايدن ونائبته كامالا هاريس موقعا رسميا لفريقهما الانتقالي للرئاسة، وقالت الحملة على الموقع إن “الشعب الأميركي سيحدد من سيكون الرئيس المقبل، وإن عملية فرز الأصوات ما تزال مستمرة في عدد من الولايات”.

كما قالت الحملة إن البلاد تواجه أزمات حادة، مثلَ الوباء والركود الاقتصادي وتغير المناخ وانعدام العدالة الاجتماعية، وأضافت أن الفريق الانتقالي سيواصل الاستعداد بأقصى سرعة حتى تتمكن إدارة بايدن وهاريس من أداء مهامها منذ اليوم الأول.

وقال محامي ترامب رودي جولياني “تزوير نتائج الانتخابات هو ما يحصل الآن لكننا لن نسمح بحدوث ذلك”. وأضاف “هناك حالات خروقات في فرز الأصوات في ويسكونسن ونيفادا وميشيغان”.

وقد أكدت الحملة الانتخابية للرئيس الجمهوري دونالد ترامب أنها ستطلب على الفور إعادة إحصاء الأصوات في ولاية ويسكونسن، حيث يبدو منافسه الديمقراطي جو بايدن متقدما بشكل طفيف، رغم أن النتائج النهائية لم تعلن بعد رسميا في الولاية.

وقال مدير الحملة بيل ستيبين في بيان “وردت تقارير عن مخالفات في عدة مقاطعات بويسكونسن مما يثير شكوكا جادة بشأن صحة النتائج”، دون أن يذكر تفاصيل عن تلك التقارير. وأضاف أن “الرئيس تخطى بفارق كبير مستوى الأصوات الذي يسمح له بطلب إعادة الإحصاء وسنفعل ذلك على الفور”.

 

إلى القضاء

كما رفعت الحملة دعوى في ميشيغان لوقف إحصاء الأصوات.

وأفادت حملة ترامب بأنها ترفع دعوى قضائية لوقف فرز الأصوات مؤقتا في ولاية بنسلفانيا، كما طلبت التدخل في قضية أمام المحكمة العليا تتعلق بالتصويت عبر البريد في الولاية التي قد تحدد الفائز في انتخابات الرئاسة.

ونقلت شبكة “سي إن إن” أن مليونا و100 ألف صوت لم تفرز بعد من أصوات ولاية بنسلفانيا.

ومن جديد عاد ترامب وكتب على تويتر “محامونا طلبوا السماح لهم بالدخول إلى مراكز الفرز لأسباب هادفة، لكن ما الفائدة من ذلك الآن؟”.

واعتبر أنه تم “إلحاق الضرر بنزاهة نظامنا وبالانتخابات الرئاسية وهذا ما يجب مناقشته”.

ومن جانبه قال حاكم بنسلفانيا إن “دعوى ترامب لوقف فرز الأصوات في الولاية خطأ ويتعارض مع المبادئ الأساسية لديمقراطيتنا”.

وشددت مفوضة الانتخابات في ولاية ويسكونسن على أنه لا مجال لتزييف أي بطاقة انتخابية.

وفي جورجيا، ذكرت وكالة أسوشيتد برس أن حملة ترامب أقامت دعوى قضائية سعيا لوقف فرز الأصوات في الولاية.

وتوقع مسؤول بلجنة الانتخابات في جورجيا الانتهاء من فرز الأصوات المتبقية منتصف الليلة بالتوقيت المحلي.

وقال إد فولي الخبير في قانون الانتخابات في جامعة أوهايو ستايت يونيفرسيتي إنه إذا تم الاحتكام إلى القضاء “قد يستمر الوضع عدة أسابيع”.

النزول للشارع

في سياق متصل، تظاهر آلاف من أنصار المرشّح الديموقراطي في نيويورك للمطالبة بـ”احتساب كل الأصوات”.

وانطلقت مظاهرات مناوئة لترامب في مينيابوليس بولاية أوهايو وبوسطن بولاية ماساتشوستس، تطالب بفرز جميع الأصوات في انتخابات الرئاسة.

وخرجت مظاهرة في شيكاغو تطالب بفرز جميع الأصوات في انتخابات الرئاسة الأميركية.

في المقابل تظاهر أنصار ترامب في ديترويت بولاية ميشيغان للمطالبة بوقف عد الأصوات في هذه الولاية الأساسية في السباق إلى البيت الأبيض.




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى