الراصد

SIPES تستنكر مصادرة الرأي و التعبير و تحمل السلطات التبعات

الراصد: المنسقية النقابية لاساتذة التعليم الثانوي SIPES و في بيان لها نشر امسعلىموقعها و في تطور جديد لمنع الرأي و الرأي الآخر تستنكر و تستهجن ابعادها من طرف السلطات الادارية و البروتوكول الرئاسي من لقاء الرئيس في زيارة تيرس زمور….

هذه النقابة اصدرت بيانا تحمل في الدولة و النظام و السلطات الادارية كامل مسؤولية تدهور التعبير عن الرأي و مصادرة الافكار و الحقوق و ما يترتب عن ذاك فيما يتعلق بحقوق المدرس و منزلته…

بيان :

لقد تابعنا في المنسقية الجهوية للنقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي sipes على مستوى ولاية تيرس زمور مجريات زيارة رئيس الجمهورية لمدينة ازويرات، حيث رتب الأساتذة مع الجهات المشرفة على التحضير للزيارة- وبحضور الإدارة الجهوية – لقاء مع الرئيس ضمن لقائه بأطر الولاية وتقرر أن يمثل الأساتذة كل من :

– الأستاذ محمدو محمد الامين.

– الأستاذ مولاي أحمد مولاي الزين  لحباب.

وتم الاتفاق على عرض مطالب الأساتذة في كلمة يلقيها الأستاذ محمدو كما تسلم العريضة المطلبية إلى ابروتوكول الرئيس.

 إلا أننا تفاجأنا بمنع ممثل الأساتذة من طرف الحاكم والوالي بحجة ضيق الوقت وهنا نسجل:

١ استنكارنا لمنع ممثلنا من عرض مطالب الأساتذة.

٢-مطالبتنا للسلطات الإدارية باعتبار مكانة الأستاذ وإنزاله منزلته ومعاملته بما يليق وعدم تكرار ما حدث.

٣-تأكيدنا على المضي قدما في المطالبة بحقوق الأساتذة والنضال من أجل تحقيقها بكافة السبل القانونية المشروعة.

عاش أساتذة تيرس زمور متحدين صامدين.

المنسق الجهوي:

محمد سيد أحمد

ازويرات:

03/11/2020




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى